أوباما يعلن رفضه مشروع خط أنابيب “كيستون إكس أل”

اعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما رفض ادارته المشروع المثير للجدل لخط انابيب “كيستون أكس أل” النفطي من كندا إلى نبراسكا وذلك بعد أكثر من سبع سنوات من اقتراح المشروع من قبل شركة “ترانس كندا”.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما:
“هذا الصباح الوزير كيري أخبرني أنه بعد عملية مشاورات واسعة مع الوكالات الحكومية الأخرى، فإن وزارة الخارجية قررت بان خط أنابيب “كيستون إكس أل” لن يخدم المصالح القومية للولايات المتحدة. وأنا اتفق مع ذلك القرار.”

وكان من المخطط ان يخدم خط انابيب “كيستون إكس أل” البالغ طولة 1900 كلم شبكتين قائمتين لخطوط الانابيب في كندا والولايات المتحدة لجلب أكثر من 800 ألف برميل يوميا من النفط الخام الثقيل المستخرج من ولاية ألبرتا في كندا إلى مصافي التكرير في إلينوي ثم إلى خليج المكسيك.

رئيس الوزراء الكندي الجديد جاستين ترودو عبر عن خيبة أمله من قرار الادارة الامريكية مشددا في الوقت نفسه تطلعه لبداية جديدة مع الرئيس الأمريكي.

وطالما عارض الديمقراطيون ومنظمات غير حكومية لحماية البيئة مشروع “كيستون إكس أل” بسبب حوادث التسرب النفطي، لكن الجمهوريين يؤيدونه باعتبار أنه قد يسمح بتأمين وظائف.

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login