تيم كوك: تغريم أبل أمر جنوني وقرار بروكسل لا أساس له في القانون

الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك عبر في مقابلة صحفية أجراها هذا الخميس أن قرار الاتحاد الأوروبي بفرض ثلاثة عشر مليار يورو على الشركة بسبب الضرائب أمر جنوني ولا يمكن القبول به وأضاف أن التحيز ضد الولايات المتحدة الأمريكية لعب دورا كبيرا في هذا القرار.
كوك أكد أنه سيقاتل بمعية إيرلندا لتغيير القرار الذي صدر ضد الشركة العملاقة التي يترأسها.
تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل:” إنه جنون، إنه قرار مخيب للآمال. ومن الواضح أن القرار تم إصداره من مكان سياسي، كما أن القرار لا أساس له في القانون أو الواقع.
فمن السهل جدا أن نرى ما هو معدل الضريبة لدينا ودفع الضرائب لدينا. نكشف لهم عن ذلك علنا في جميع أنحاء العالم. أي شخص يمكن أن يلقي نظرة على ذلك.”
المفوضية الأوروبية أعلنت أن إيرلندا منحت مزايا ضريبية لشركة أبل، ما مكنها من دفع ضرائب أقل بكثير من الشركات الأخرى على مدار سنوات عديدة.
مارغريت فيستاجر مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي:“الأرقام التي استخدمناها في قرارنا هي الأرقام التي حصلنا عليها من أبل نفسها. وبعض المعطيات التي تعود للعام 2011 تأتي من جلسات الاستماع من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي. يوجد عدد قليل جدا منها أو لا توجد تماما أرقام في المجال العام. وتحقيقنا لم يركز فقط على شركة أبل ولكن على مبيعات الشركة الدولية وعمليات أبل في أوروبا.”
المفوضية الأوروبية أجرت تحقيقات استغرقت ثلاث سنوات بشأن التسهيلات الضريبة، التي حصلت عليها أبل في إيرلندا، انتهت إلى أن الشركة دفعت فعليا ضرائب بنسبة واحد بالمئة على أرباحها الأوروبية في العام 2003، ونحو صفر فاصل صفر صفر خمسة بالمئة في العام 2014، في الوقت الذي يبلغ فيه المعدل القياسي لضريبة الشركات في إيرلندا 12.5 بالمئة
Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login