خلال عامين فقط، المخلفات الإلكترونية في العالم بلغت رقما قياسياً يقارب الـ 55 مليون طن متري

يظهر تقرير عالمي جديد أن حجم النفايات الإلكترونية – أي المنتجات المهملة التي تحتوي على بطارية أو تستخدم قابسا كهربائياً – قد وصل إلى رقم قياسي بلغ حوالي 55 مليون طن متري في عام 2016 – بزيادة ثمانية في المائة عن عام 2014.

ففي عام 2016، خلَّف العالم نفايات إلكترونية – أي منتجات منتهية الصلاحية مثل الثلاجات والتلفزيونات والألواح الشمسية والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر– يعادل وزنها حوالي تسعة أهرامات بحجم هرم الجيزة الكبير، أو أربعة آلاف وخمسمائة برج بحجم برج إيفل، أو ما يقارب مليونا ونصف المليون شاحنة ضخمة سعة 40 طنا محملة بالكامل، تكفي لتشكيل خط طويل يمتد من نيويورك إلى بانكوك وبالعكس!
وقد صدر هذا التقرير بعنوان “المرصد العالمي للنفايات الإلكترونية لعام 2017، جامعة الأمم المتحدة” بالشراكة مع الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية وجمعية النفايات الصلبة الدولية بجنيف وفيينا.

وتقول فينيسا غراي، من الخبراء الذين ساهموا في هذا التقرير:

” خلال عام 2016 أنتج كل شخص في العالم ما يعادل بالمتوسط 6.1 كلغ من النفايات الإلكترونية، مقارنة بـ5.8 بالمائة في عام 2014، هذا نمو كبير ومقلق. أيضاً 20 بالمائة فقط من النفايات الإلكترونية تم إعادة تدويرها، ولا ندري ما يحدث للـ80 بالمائة الباقية، وهذا يقلقنا أيضاً.”

ويشير التقرير إلى أن بعض هذه النفايات يحتوي على عناصر عالية القيمة مثل الذهب والفضة والنحاس والبلاتين وغيرها من المواد القابلة للاسترداد. وتقدر قيمة هذه المواد التي كان يمكن استردادها من النفايات بمبلغ 55 مليار دولار أمريكي، وهو ما يزيد عن الناتج المحلي الإجمالي لمعظم بلدان العالم في 2016.

ويؤدي انخفاض أسعار الأجهزة الإلكترونية والكهربائية، التي صارت في متناول معظم الناس في جميع أنحاء العالم، إلى تشجيع استبدال المعدات بسرعة، وشراء غيرها، خصوصاً في البلدان الأكثر ثراء.

وقد سجلت أستراليا ونيوزيلندا ودول في المنطقة أعلى نسبة من النفايات الإلكترونية المخلفة، تم تدوير ستة بالمائة منها فقط. وتأتي أوروبا (بما في ذلك روسيا) في المركز الثاني بمعدل 16 كيلوغراما ونصف لكل ساكن. لكن القارة الأوربية تسجل أعلى معدل جمع وإعادة تدوير يصل إلى (35 ٪). ويخلف السكان في الأميركتين الشمالية والجنوبية ما يعادل 11 كيلوغراما ونصف الكيلوغرام من النفايات لكل ساكن.

غير أن آسيا، التي تبلغ مخلفاتها 2.4 كلغ لكل ساكن، لا تنتج سوى ثلث النفايات الإلكترونية التي تخلفها الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، تنتج أفريقيا حوالي كيلوغرامين لكل ساكن، مع توافر القليل من المعلومات عن معدل تحصيل هذه النفايات أو إعادة تدويرها.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login