سخط في احدى ضواحي لوس انجلوس بسبب استمرار تسرب غاز الميثان


يسود القلق والسخط سكان ضاحية بورتر رانتش شمال مدينة لوس انجيلوس بولاية كاليفورنيا الاميركية بعد اعلان حاكم الولاية الاربعاء حالة الطوارىء اثر تسرب غاز طبيعي في تشرين اول اوكتوبر الماضي ودفع ببعض السكان اخلاء منازلهم.
يقول احد سكان المنطقة: “يواصلون القول منذ البداية وحتى الآن انه لا توجد اي تأثيرات صحية على المدى الطويل، جبنا العالم للبحث عن ادلة، ودراسات، وبراهين طبية من عدم وجود اي تأثيرات صحية سلبية من استنشاق هذه المواد، خاب بحثنا ولم نجد اي شيء في العالم”.
وتدعو السلطات الرسمية للبحث عن بدائل لوقف تسرب الغاز تحت الارض في حال فشل الجهود الحالية التي تقوم بها شركة جنوب كاليفورنيا للغاز.
مايك مزراحي المتحدث باسم شركة الغاز:
“عندما يكون هناك تسرب لغاز الميثان، سيكون هناك بعض التأثير، لا تعرف بالضبط شكل التأثير لاننا حقيقة لا نعرف ولن نعرف الا اذا اوقفنا التسريب، لنعرف كمية الغاز الطبيعي الذي تسرب الى البيئة”.
واشارت التقديرات الرسمية الى ان ثلاثين الفا وثلاثمئة كيلوغرام من غاز الميثان تتسرب كل ساعة، في حين تنتج الشركة اكثر من اثنين وستين مليون قدم مكعب من الغاز الميثان يوميا.

Src: EuroNews

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login