عنان يطالب بوقف مجازر سوريا

في لقاء مع الرئيس السوري، بشار الأسد، اليوم في دمشق، شدد المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية للأزمة السورية، كوفي عنان، أن خطة السلام لا يمكن أن تنجح دون اتخاذ خطوات جريئة لوقف العنف وإطلاق سراح المعتقلين.
كما أوصل المبعوث المشترك بعبارات صريحة “القلق العميق للمجتمع الدولي بشأن العنف في سوريا” وخاصة أحداث الحولة.
وكان عنان قد وصل إلى دمشق أمس الاثنين بعد أيام من وقوع المذبحة التي راح ضحيتها أكثر من 100 شخص من بينهم نساء وأطفال في قرية الحولة والتي وصفت “بالجريمة المروعة”.
كما أكد عنان على أهمية تطبيق خطته ذات النقاط الست التي قدمها في آذار/مارس الماضي والتي تشمل إنهاء العنف وإطلاق سراح المعتقلين ودخول المنظمات الإنسانية لمساعدة المحتاجين وبدء حوار سياسي يأخذ في الاعتبار تطلعات الشعب السوري.
وكان عنان قد قال في مؤتمر صحفي أمس عقب وصوله إلى سوريا إنه يأتي في مرحلة حرجة من هذه الأزمة، معربا عن صدمته إزاء الحادث المروع في الحولة.
وقال عنان “إن هذه جريمة مروعة ومجلس الأمن لديه حق في إدانتها”.
وأضاف “إنني أحث الحكومة على اتخاذ خطوات جريئة لإبداء نيتها الجادة في حل هذه الأزمة سلميا وأحث كل الأطراف المعنية على خلق السياق المناسب لعملية سياسة ذات مصداقية، وهذه الرسالة ليست موجهة إلى الحكومة فقط بل لكل فرد يحمل سلاحا”.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login