فضيحة التجسس على المشرعين تثير ردود قوية من الكونغرس ضد البيت الأبيض

تسببت فضيحة تنصت وكالة الأمن القومي الأمريكي على اتصالات بين مسؤولين إسرائيلين ومشرعين أمريكيين في ردود فعل قوية ضد البيت الأبيض من جانب الكونغرس الأمريكي، وفقا لتقارير إعلامية.

وكانت صحيفة ((وول ستريت جورنال)) ذكرت الثلاثاء أن وكالة الأمن القومي الأمريكي أبقت مسؤولين إسرائيليين كبار من بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحت مراقبة دقيقة. كما امتدت المراقبة أيضا الى محتويات بعض محادثاتهم الخاصة مع مشرعين أمريكيين إبان المحادثات النووية الإيرانية في ضوء إعتراض نتنياهو على الاتفاق النووي.

وقال عضو مجلس النواب الجمهوري دافين نونز لوكالة (( اسوشيتد برس)) يوم الأربعاء إنه طلب من مدير الاستخبارات الوطنية ورئيس وكالة الأمن القومي الحضور الى الكابيتول هيل (الكونغرس) الأسبوع المقبل لإطلاع المشرعين على القضية.

ومثل هذه الخطوات من جانب أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة تتطلب في العادة إبلاغ كبار قادة الكونغرس ورئيسي لجنتي الاستخبارات بمجلسي النواب والشيوخ.

وقال نونز إنه لم يُبلغ بذلك، مؤكدا أنه سيقوم بدوره ” لاستجلاء الحقائق” المحيطة بهذه القضية.

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login