واشنطن منزعجة من الخلاف السياسي داخل القيادة الصومالية

أعربت الولايات المتحدة يوم الاثنين عن قلقها البالغ إزاء الخلاف السياسي داخل القيادة الصومالية، داعية البرلمان الى عدم المضي في إجراء سحب الثقة من رئيس الوزراء عبد الولي شيخ أحمد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين بساكي في بيان إن ” الولايات المتحدة تتابع بقلق الأزمة السياسية الراهنة في الصومال”، مضيفة أن تحرك البرلمان باتجاه تصويت سحب الثقة من رئيس الوزراء” لا يخدم مصالح الشعب الصومالي”.

وقدمت مذكرة لسحب الثقة من رئيس الوزراء يوم الخميس الماضي لرئيس البرلمان الصومالي مزيلة بتوقيع 140 مشرعا. وقد يعقد التصويت في 15 نوفمبر بعد نقاش في البرلمان الذي يضم 275 عضوا.

وكان شيخ أحمد قد أجرى تغييرا وزاريا دون استشارة الرئيس حسن شيخ محمود، الذي اعتبر في وقت لاحق التعديل “باطلا” وحث الوزراء المتضررين على الاستمرار في مناصبهم.

وقالت بساكي إنه بينما تبقى الولايات المتحدة على الحياد في النزاع بين الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء، فإنها ” ملتزمة بمبادئ الاتفاق الجديد الذي يهدف الى بناء صومال ديمقراطية وآمنة وموحدة وفدرالية وذات سيادة”.

وأضافت أن بلادها قررت عدم ارسال وفد الى منتدي الشراكة رفيعة المستوى حول الصومال والمقرر أن يعقد الاسبوع القادم في كوبنهاغن لمراجعة التقدم في تنفيذ الاتفاق الجديد، وذلك بسبب الخلاف السياسي في القيادة، مؤكدة إن واشنطن ” تقف مع المجتمع الدولي في حث الحكومة الصومالية على تنفيذ رؤيتها لخطة 2016 بشكل كامل والارتقاء فوق الخلاقات السياسية التي تلهي عن العمل المهم لتوحيد الدولة تحت اطار فدرالي”.

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login