تمديد ولاية القوة الأممية لفض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل حتى العام 2018

تمديد ولاية القوة الأممية لفض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل حتى العام المقبل
قرر مجلس الأمن الدولي تمديد ولاية قوة الأمم المتحدة لفض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل حتى نهاية حزيران/يونيه المقبل، داعيا جميع الأطراف إلى التعاون مع عمليات القوة الموجودة في الجولان تعاونا تاما، واحترام امتيازاتها وحصانتها بما يضمن حرية تحركها.

وشدد المجلس على التزام الطرفين الإسرائيلي والسوري باحترام أحكام اتفاق 1974 لفض الاشتباك بين القوات على نحو دقيق، مؤكدا ضرورة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع أي انتهاك لوقف إطلاق النار.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد المجلس على ضرورة عدم وجود أي نشاط عسكري من أي نوع، سواء كان من قبل القوات المسلحة السورية أو جماعات المعارضة المسلحة في المنطقة الفاصلة، داعيا تلك الجماعات إلى “مغادرة جميع مواقع القوة ومعبر القنيطرة، وإعادة مركبات حفظة السلام وأسلحتهم ومعداتهم الأخرى.”

وأشاد القرار، الذي تبنته الولايات المتحدة وروسيا، بإنشاء معبر مؤقت لعبور أفراد القوة، في ظل غياب معبر القنيطرة، مرحبا في الوقت ذاته بعودة القوة بشكل محدود إلى معسكر نبع الفوار وبتعاون الطرفين لتحقيق ذلك.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login