رياح قطبية تجتاح أمريكا خفضت الحرارة إلى حدود الخمسين تحت الصفر

سببت موجة الصقيع التي تشهدها مناطق من الولايات المتحدة وكندا في انخفاض قياسي في درجات الحرارة بعيدا عن المعدل الطبيعي لهذه الفترة من السنة. وحذر مسؤولون من أن الرياح القطبية الشديدة البرودة قد تخفض الحرارة إلى خمسين درجة مئوية تحت الصفر.
أدت موجة الصقيع التي تضرب شرق الولايات المتحدة وكندا حيث سجلت درجات حرارة قياسية أدنى بكثير من معدلاتها خلال هذه الفترة من السنة، إلى حالة من الفوضى في مطار نيويورك واضطرابات في حركة الملاحة الجوية بشكل عام.

وفي كندا، أشارت التوقعات إلى اقتراب درجات الحرارة من خمسين درجة مئوية تحت الصفر في شمال أونتاريو وكيبك. وحذر مسؤولون من أن الرياح القطبية الشديدة البرودة قد تجعل درجة الحرارة تعطي شعورا وكأنها 43 درجة مئوية تحت الصفر في مناطق شرق الولايات المتحدة، مشيرين إلى مخاطر تعرض أي جزء مكشوف من الجسد إلى الإصابة بالتجمد في غضون عشر دقائق فقط.

وتأتي موجة الصقيع عقب إعصار قضى بسببه 19 شخصا في الولايات المتحدة امتد من تكساس إلى ويسكونسن، وفقا لوسائل إعلام أمريكية. وتساقطت الثلوج بكثافة جراء إعصار الخميس على الساحل الشرقي وسط درجات حرارة متجمدة ورياح عاتية، ما تسبب بإلغاء رحلات جوية.

اضطراب الرحلات الجوية!

والسبت، بقيت أكثر من 3420 رحلة ضمن الولايات المتحدة أو منها وإليها متأخرة، حيث كان مطارا “جون إف كينيدي” الدولي في نيويورك وتشارلستون في كارولاينا الجنوبية بين الأكثر تأثرا.

وأعلنت هيئة الموانئ التي تدير مطارات منطقة نيويورك أنه سيتم الحد من الرحلات إلى “جون إف كينيدي”. وأضافت أن الزيادة في عدد الرحلات التي تمت إعادة جدولتها بسبب العاصفة والدمار الذي خلفه الإعصار في التجهيزات تسببا في تأخر وصول الطائرات والركاب إلى البوابات.

من جهته، أفاد موقع “فلايت رادار24” لتتبع حركة النقل الجوي في العالم أن 12 رحلة دولية على الأقل انتظرت بين ساعتين وأربع للوصول إلى بوابة من أجل إنزال الركاب. واشتكى ركاب من أنهم علقوا على المدرج لساعات وواجهوا تأخيرا مطولا للحصول على أمتعتهم وهو ما حول تجربة السفر خصوصا لأولئك المصحوبين بأطفال وللمسنين إلى مأساة.

وكتب أحد الركاب ويدعى جيمس ألين عبر موقع تويتر “بدأ صبري ينفد”، مشيرا إلى أنه سافر على متن طيران “فيرجن أتلانتك” واضطر للانتظار ثلاث ساعات على المدرج قبل الوصول إلى البوابة ومن ثم ساعتين إضافيتين بانتظار الأمتعة. وكتب “هناك طفلان جائعان وعطاشى وأنهكهما التعب دون وجود أي مساعدة في قاعة انتظار الأمتعة”.

وعادت طائرات وصلت عبر المحيط الأطلسي أدراجها بما فيها رحلة لطيران “إيروفلوت” قادمة من موسكو متوجهة إلى أيسلندا. وتم تحويل مسار رحلة تابعة لخطوط الطيران النرويجية قادمة من لندن إلى مطار ستيوارت الدولي 112 كلم شمال مانهاتن، فيما أفاد موقع “فلايت رادار24” أنه تم تحويل رحلة تابعة للخطوط اليابانية من طوكيو إلى بوسطن.

وزاد من حالة الفوضى ارتطام جناحي طائرتين إحداهما تابعة لشركة “تشاينا ساثرن” الصينية والأخرى للخطوط الجوية الكويتية في مطار “جون إف كينيدي” الجمعة حيث تأذت الطائرتان لكن دون وقوع إصابات، وفقا لمسؤولين.

انخفاض قياسي في درجات الحرارة!

وأفادت خدمة الأرصاد الوطنية في نيويورك أن درجات الحرارة انخفضت بنحو 25 درجة عن معدلاتها الطبيعية.

ورجح خبراء الأرصاد الجوية استمرار الانخفاض القياسي لدرجات الحرارة حتى بداية الأسبوع المقبل وسط توقعات بهطول أمطار وسط الصقيع في المناطق الممتدة من كانساس إلى تينيسي، مشيرين إلى مخاطر تعطل حركة السير على الطرقات بفعل الجليد.

أما في ماونت واشنطن بنيو هامشير، فسجلت ثاني أكثر درجة برودة في وقت مبكر السبت حيث بلغت الحرارة 38 درجة مئوية تحت الصفر. وفي شرق كندا التي عانت من البرد الشديد لمدة أسبوعين، تأخرت رحلات وتم إلغاء أخرى في مطار تورونتو فيما اجتاحت فيضانات بعض المناطق في كيبيك.

وحذرت خدمة الأرصاد الكندية من أن “أي جلد مكشوف قد يتعرض إلى التجمد في غضون دقائق خصوصا مع الرياح المتجمدة” داعية السكان إلى “إبقاء تجهيزات الإسعاف” في مركباتهم.

فرانس24/ أ ف ب

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login