أمريكا تبدأ تجربة سريرية لمادة كيماوية مضادة للفيروسات لعلاج كرونا

بدأت تجربة سريرية عشوائية مخططة، في مركز جامعة نبراسكا الطبي في أوماها بالولايات المتحدة، لتقييم سلامة وفعالية علاج تجريبي مضاد للفيروسات، على بالغين في مستشفى مصابين بعدوى COVID-19.
وأعلنت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH) أن أول مشارك في التجربة هو أمريكي تمت إعادته إلى الوطن بعد تعرضه للحجر الصحي على متن السفينة السياحية (دايموند برينسيس) التي رست في اليابان، وتطوع للمشاركة في التجربة البحثية.
ولا تزال التجارب السريرية لهذا العلاج جارية أيضا في الصين، حيث تم تسجيل أكثر من 200 مريض يعانون من أعراض حادة وخطيرة، وأكثر من 30 مريضا يعانون من أعراض خفيفة وشائعة، في هذه التجارب.
واستخدم مريض واحد على الأقل مصاب بـCOVID-19 في الولايات المتحدة، هذا المركب، للعلاج، من خلال الاستخدام التجريبي المعتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).
وحاليا، لا توجد علاجات محددة معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج الأشخاص المصابين بـCOVID-19.
قال أنتوني أس فاوشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، التابع لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH)، “إن التجربة العشوائية المخططة لدواء وهمي، هي المعيار الذهبي لتحديد ما إذا كان العلاج التجريبي يمكن أن يفيد المرضى”.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login