أمريكا تدعو رعاياها في إثيوبيا لدراسة مغادرة البلاد

دعت الولايات المتحدة رعاياها في إثيوبيا لدراسة مغادرة البلاد حيث تردي الوضع الأمني في البلد.
وجاءت الدعوة الأمريكية بسبب المواجهات العسكرية بين جبهة تحرير إقليم تيغراي الإثيوبي والقوات الحكومية في البلاد وذلك بعد دعوتها لطرفي النزاع في إثيوبيا إلى الحوار والتوقف عن انتهاكات حقوق الإنسان.

وذكر بيان للسفارة الأمريكية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على “فيسبوك” أن البيئة الأمنية في إثيوبيا تراجعت وتدهورت بشكل كبير وذلك خلال الأيام القليلة الماضية وخاصة في ظل استمرار تصعيد النزاع المسلح والاضطرابات المدنية في ولايات أمهرة وعفر وتيجراي.

وأكد البيان الأمريكي أنه تم تقييد جزء كبير من الطريق السريع A2 وهو الذي يربط بين العاصمة أديس أبابا والمدن الواقعة إلى الشمال الإثيوبي من قبل السلطات الفيدرالية في البلاد وهو ما أدى إلى اضطرابات والمسافرين الذين تقطعت بهم الطرق فضلا عن بيئة سفر غير مسموح بها، بوجه عام.

وشدد البيان الأمريكي على الحظر على موظفي السفارة الأمريكية في أديس أبابا السفر خارج حدود المدينة نفسها مقترحا وبقوة إعادة المواطنين الأمريكيين النظر بجدية في السفر إلى إثيوبيا مع تفكير أولئك الموجودين في الفترة الراهنة في إثيوبيا في اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمغادرة البلاد.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login