أوباما يسمح للمخابرات الامريكية بطلعات استطلاعية فوق سورية

نقلت وكالة “اسوشيتد برس” عن ممثلي الإدارة الأمريكية أن الرئيس باراك أوباما سمح للمخابرات الأمريكية بتنفيذ الطلعات الاستطلاعية فوق سورية.

وأشاروا إلى حاجة واشنطن للمعلومات الدقيقة في قتالها ضد “الدولة الإسلامية” في سورية. ووفقا لأقوالهم فإن الطلعات الاستطلاعية تعتبر عنصرا هاما في جمع مثل هذه المعلومات.
ويعتقد الخبراء أن هذه الخطوة قد تسبق توجيه الضربات الجوية.
بينما امتنعت الممثلة الرسمية لمجلس الأمن القومي في البيت الأبيض كيتلين هايدن عن مناقشة هذه المسألة، قائلة: “لا نعتزم تقديم تعليقات حول المسائل الاستخباراتية”. ووفقا لأقوالها فإن واشنطن ستلجأ إلى استخدام جميع الوسائل المتاحة في القتال ضد “الدولة الإسلامية”.
وبدوره، قال الممثل الرسمي لهيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية إدوارد توماس إن سلطات الولايات المتحدة تدرس إمكانية القيام بعمليات عسكرية ضد “الدولة الإسلامية” في سورية والعراق. وتتضمن سلسلة من الإجراءات العسكرية، بما فيها الغارات الجوية على مواقع المتشددين. وذلك على حد وصفه.
ونشرت وزارة الخارجية السورية بيانا تحذر فيه واشنطن من مهاجمة قواعد”الدولة الإسلامية” على الأراضي السورية. وقال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن أي قرارات إحادية الجانب تتجاوز قرار مجلس الأمن ستعتبر اعتداء على دولة مستقلة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login