أوميكرون يتسبب في تفريغ أرفف المتاجر في الولايات المتحدة الامريكية

صرح جاستن تون إن الوضع لم يعد مأسويا كما كان عليه الإسبوع الماضي لكن لا تزال الكثير من بعض الأرفف فارغة. حيث يواصل تفشي أوميكرون باضطراب في سلاسل التوريد فيما تواجه الكثير من المتاجر في الولايات المتحدة نقصا في المنتجات.

ويروي تون خلال تسوقه في متجر “جاينت” في بيثيسدا انه على مدى أيام متتالية لم تكن هناك فواكه أو خضر في هذا السوبرماركت ولا حتى في متاجر السوبرماركت الأخرى مثل +ترايدر جوز+ و+سايفواي+”،واصفا الوضع بالكارثي.

ومن جانبها تأسف الستينية كلارا لكون بعض التوابل ما زالت مفقودة وتقول “قبل أيام قليلة كان من المستحيل العثور على الخميرة لصنع قوالب الحلوى”.

وفي متاجر أخرى يكون هناك نقص في العسل أو البيض أو الحليب أو اللحوم وبعضها قد اختفى من الرفوف.

وفي واشنطن وولايتي ماريلاند وفيرجينيا المجاورتين أدى تساقط الثلوج إلى تفاقم مشكلة النقص المتكرر منذ بداية انتشار الفيروس.

ويوضح كوبر وهو موظف في متجر “جاينت” في بيثيسدا منذ ثماني سنوات “ليس هناك عدد كافٍ من سائقي الشاحنات ولأنهم يخضعون لأنظمة صارمة في ما يتعلق بساعات العمل والراحة يقولون +سنتوقف+… يتوقفون عن العمل ولا يتم تزويدنا بالسلع الناقصة”.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login