إصابة 11 جنديا أمريكيا في الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد بالعراق

ذكر الجيش الأمريكي أن 11 جنديا أمريكيا عولجوا من أعراض ارتجاج نتيجة لهجوم صاروخي إيراني استهدف قاعدة عسكرية أمريكية في العراق الأسبوع الماضي.
وقال بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، في بيان له “إنه في الوقت الذي لم يقتل فيه أي من الجنود الأمريكيين في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية في 8 يناير، خضع العديد منهم للعلاج من أعراض ارتجاج جراء الانفجار وما زالوا قيد التقييم”.
وبعد الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي في غرب العراق، نفى البنتاجون في البداية الإبلاغ عن وقوع ضحايا.
وذكر البيان أن بعض الجنود خضعوا “لفحوصات للمتابعة ” كإجراء احترازي واكتشفت الأعراض تباعا.
ونقلت شبكة ((سي أن أن)) الإخبارية عن مسؤول عسكري أمريكي لم تفصح عن اسمه قوله إن 8 جنود جرى إرسالهم إلى ألمانيا و3 إلى الكويت لإجراء المزيد من الفحوص.
كما ذكرت الشبكة أن مسؤولا دفاعيا أمريكيا مجهولا زعم أن الأعراض ظهرت على الجنود “بعد أيام” من الهجوم.
وانتقاما من مقتل قائدها العسكري الكبير قاسم سليماني في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار يوم 3 يناير في العراق، ردت إيران يوم 8 يناير بإطلاق صواريخ باليستية على قواعد عسكرية تحتضن قوات أمريكية في محافظة الأنبار غربي العراق وبالقرب من مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان.
ويوجد أكثر من 5000 جندي أمريكي في العراق لدعم القوات العراقية.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login