الاستخبارات الأمريكية: روسيا على الأرجح هي مصدر الهجوم الإلكتروني

صرحت أجهزة الاستخبارات الأمريكية أن روسيا على الأرجح مصدر الهجوم الإلكتروني الواسع الذي استهدف وكالات حكومية ومسؤولين كبارا بالولايات المتحدة في كانون الأول/ديسمبر.

وتتناقض هذه النتيجة التي توصل إليها مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) ووكالة الأمن القومي والوكالة الأمريكية المسؤولة عن الأمن الإلكتروني وأمن البنية التحتية (سيزا)، مع موقف الرئيس دونالد ترامب الذي اتهم الصين بأنها وراء عملية القرصنة التي طالت برامج الحكومة الأمريكية وآلاف الشركات الخاصة.

وقالت أجهزة الاستخبارات الأربعة في بيان مشترك إن التحقيق انتهى على ان شخص قد يكون أصله روسي، مسؤول عن معظم عمليات قرصنة الشبكات الحكومية وغير الحكومية التي اكتشفت أخيرا”. وأضافت “نعتقد في هذه المرحلة أنها كانت ولا تزال عملية تجسس” وليست محاولة لتخريب بنى تحتية. وتابعت “نتخذ كل الاجراءات اللازمة لتقييم حجم هذه العملية والتصدي لها”.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login