الامم المتحدة: تسعة الاف قتيل في سوريا

نيويورك، (وكالة أنباء أمريكا إن ارابيك) –  قال منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري إن عدد القتلى وصل منذ اندلاع  الانتفاضة في سوريا قبل عام مضى إلى أكثر من تسعة آلاف شخص، معتبرا أن على حكومة دمشق الآن الوفاء بالتزامها وضع حد للعنف. 

وأضاف سيري أمام الاجتماع الشهري لمجلس الأمن الدولي للاطلاع على الأوضاع في الشرق الأوسط.

وقال : “حسب تقديرات موثوق بها وصل عدد القتلى منذ بداية الانتفاضة قبل عام واحد إلى أكثر من تسعة آلاف شخص وبالتالي فإن ثمة حاجة ملحة لوقف القتال ومنع حدوث مزيد من التصعيد العنيف للصراع”.

وقال سيري إن الحكومة السورية أعلنت للمبعوث المشترك للجامعة العربية والأمم المتحدة إلى سوريا كوفي عنان موافقتها على النقاط الست المتعلقة بمهمته، وأهمها ضمان وضع حد للعنف وإتاحة فرص وصول وكالات الإغاثة والمساعدة الإنسانية والمشاركة في حوار سياسي شامل مع المعارضة في حين سيناقش هذه المواضيع مع المعارضة السورية التي لم تعلن موقفها بشأن خطته للسلام حتى الآن.

وأشار سيري إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيحضر قمة الدول العربية التي ستعقد في بغداد هذا الأسبوع، في حين سيتوجه نائب المبعوث الخاص ناصر القدوة لحضور مؤتمر أصدقاء سوريا المزمع عقده في اسطنبول في الأول من الشهر القادم، وأكد سيري ضرورة اتخاذ الحكومة السورية خطوات جدية تؤكد من خلالها الالتزام بخطة عنان وإظهار استعدادها لوقف العنف والانخراط في العملية السياسية.

وحول تقييم الخطوات التي قادتها الحكومات بالتعاون مع الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي لإيصال الاحتياجات الإنسانية في سوريا أوضح سيري إن الأمر لم يرق إلى ما كانت تطالب به الأمم المتحدة من أجل إفساح المجال دون عائق أمام المنظمات الإنسانية مشيرا إلى أن هناك احتياجات كبيرة للحصول على المساعدات الطبية والغذائية بالاضافة الى المواد غير الغذائية والتعليمية.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login