الانتربول يناقش الجريمة المنظمة في افريقيا

وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك

واشنطن، 13 فبراير/شباط (وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك) –  الجريمة المنظمة العابرة للحدود في غرب أفريقيا، بما في ذلك الاتجار بالمخدرات وتهريب الأسلحة غير القانونية بالإضافة إلى القرصنة، كانت محور المحادثات التي جرت بين ممثل الأمين العام لغرب أفريقيا، سعيد غينيت ورونالد نوبل، الأمين العام للانتربول.

وأكد الطرفان لدى اجتماعهما في مقر الانتربول في ليون بفرنسا، أهمية العمل بصورة مشتركة لمعالجة التحديات المعقدة للجريمة المنظمة والتي تمثل تهديدا خطيرا لاستقرار غرب أفريقيا.

وأكدا خبرة الانتربول في عملية تبادل المعلومات عبر البنية التكنولوجية مما يجعل عملها ذو أهمية قصوى بالنسبة للشرطة الوطنية في المنطقة للعمل معا لمعالجة المشاكل.

كما بحثا آخر تطورات الانجازات والتحديات في مبادرة ساحل غرب أفريقيا والتي تعمل على محاربة الجريمة المنظمة.

وقد أطلقت المبادرة المشتركة بين الانتربول والأمم المتحدة عام 2009 لدعم خطة العمل للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) لمعالجة مشكلة الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة ومشكلة تعاطي المخدرات المتنامية في غرب أفريقيا.

وأكد كل من غينيت ونوبل التزامهما بتعزيز التعاون لدعم جهود إيكواس في جعل غرب أفريقيا أكثر أمنا.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login