البحرية الأمريكية تخلي حاملة الطائرات روزفلت لاحتواء فيروس كورونا

قال وزير البحرية بالإنابة توماس مودلي إن البحرية الأمريكية تخلي آلاف البحارة من حاملة الطائرات يو أس أس ثيودور روزفلت في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد على متنها.
وأوضح مودلي في مؤتمر صحفي عبر الهاتف من البنتاغون أن ما يقرب من 1000 فرد غادروا بالفعل الحاملة التي تعمل بالطاقة النووية، وهي ترسو الآن في غوام، مضيفا “في اليومين المقبلين، نتوقع خروج نحو 2700 من السفينة”.
ووفقا لمودلي، هناك 93 اختبارا إيجابيا على متن روزفلت حتى الآن، منهم 86 ظهرت عليهم أعراض و7 بدون. وحتى الآن، أظهرت الفحوصات
سلبية 593 من يقرب من 1300 من أفراد الطاقم، ولا تزال بعض النتائج معلقة.
وقال مودلي “حددنا وعزلنا كل المخالطين المشتبه فيهم للحالات الإيجابية”، مضيفا أن “جميع البحارة الذين تأكد إصابتهم بالفيروس تم إخلائهم وعزلهم على الفور”.
وظهرت أنباء تفشي فيروس كورونا الجديد على متن حاملة الطائرات روزفلت لأول مرة في 24 مارس. وأفيد بأن القبطان أخبر البنتاغون في وقت سابق من هذا الأسبوع عن انتشار المرض على متن السفينة، داعيا إلى مساعدة فورية لإخضاع الطاقم للحجر الصحي.
وقال مودلي “نحن نلبي للقائد كل ما طلب ونبذل قصارى جهدنا لتسريع الوتيرة قدر الإمكان”، مستبعدا إخلاء الحاملة بشكل كامل، قائلا “قائد السفينة وأطباؤها لم يطلبوا ذلك”.
وأضاف “هذه السفينة عليها أسلحة وذخائر وطائرات باهظة الثمن ومحطة للطاقة النووية. ويتطلب الأمر وجود عدد معين من الأشخاص على متنها للحفاظ على السلامة والأمن”.
وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login