قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي إن قوات الأمن العراقية لن تستطيع على الأرجح استعادة الأراضي التي خسرتها لصالح  اسلاميين دون مساعدة . وأضاف ديمبسي في تصريح أدلى به في البنتاجون أن المستشارين الأمريكيين الموجودين في العراق حاليا يرسلون تقارير تفيد بأن الجيش العراقي “قادر على الدفاع عن بغداد لكنه سيلاقي صعوبات – لوجستية غالبا- في حالة قيامه بشن هجوم .” وتابع ديمبسي قائلا: “إذا سألتموني هل ستتمكن القوات العراقية في وقت ما من التحول للهجوم لاستعادة الجزء الذي فقدته في البلاد … على الأرجح لن تستطيع ذلك بنفسها .” ويتعرض العراق لهجوم واسع من جانب تنظيم “الدولة الاسلامية” الذي استولى على مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد ويهدد بالزحف إلى العاصمة بغداد . وتمكنت الدولة الاسلامية من الاستيلاء على معظم الأراضي بسبب فرار القوات النظامية من مواقعها في مواجهة التقدم الخاطف للمسلحين الشهر الماضي . وقال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل بدوره إن القوات الأمريكية أقامت ثاني مركز عمليات عراقي أمريكي مشترك في العراق. وسيكمل المركز الذي أقيم في اربيل عاصمة إقليم كردستان العراق العمل الذي يقوم به المركز الأول في بغداد . وذكر أن القوات الأمريكية لديها أيضا ستة فرق تقييم منتشرين على الأرض في العراق. ويستهدف الوجود العسكري الأمريكي تقييم الوضع الحالي للجيش العراقي وتحديد أفضل السبل التي تمكن القوات الأمريكية من مساعدة الحكومة العراقية على التصدي للدولة الاسلامية .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");