“الثلاثاء الكبير”.. ما هو وما هي أهميته في السباق الانتخابي الأمريكي؟

ليوم الثلاثاء الثالث من مارس 2020، يصادف يوم “الثلاثاء الكبير”، يوم ينتظره الأمريكيون ويتطلع إليه الساسة وصناع القرار ويهابه المرشحون المحتملون لسباق الرئاسة الأمريكية.

إذاً ساعات تفصلنا عن بدء مجريات هذا اليوم الانتخابي، المندرج في إطار الانتخابات التمهيدية، والذي إن لم تكن نتائجه حاسمة بشكل كبير فهو على الأقل سيعطي مؤشرات قوية حول هوية مرشحي الأحزاب الأوفر حظاً بالوصول إلى سباق الرئاسة.

نتعرف معكم على ماهية هذا اليوم وأبرز ما يميزه في هذه الدورة من انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ما هو الثلاثاء الكبير؟
هو الثلاثاء الذي يدلي فيه حوالي ثلث الناخبين الديمقراطيين بأصواتهم في ترشيح الحزب للرئاسة.

وتصوت فيه حوالي 14 ولاية أمريكية وإقليم واحد.

كذلك الحزب الجمهوري يخوض انتخابات تمهيدية ومؤتمرات حزبية في يوم الثلاثاء الكبير.

14 ولاية تختار في “الثلاثاء الكبير” مرشحها الديمقراطي بين بايدن وساندرز لمواجهة ترامب

لماذا هو مهم؟
سيختار الناخبون مرشحيهم الديمقراطيين المفضلين في 15 سباق عبر انتخاب 1،344 مندوبًا لمؤتمر الحزب الديمقراطي ، أي أكثر من ثلث المجموع البالغ تقريباً 4000. ستشمل الانتخابات أكبر ولايتين من حيث عدد السكان ، كاليفورنيا وتكساس. الولايتان لديهما 415 و 228 مندوبًا على التوالي.

الولايات الأربع التي أجرت انتخاباتها التمهيدية أو مؤتمراتها الحزبية حتى الآن – أيوا ونيو هامبشاير ونيفادا وساوث كارولينا – لا تضم ​​سوى 155 مندوبًا، ما يعادل 4 % من المجموع.

ويلعب الثلاثاء الكبير دوراً بتضييق هامش الخيارات، حيث يسهم باستبعاد بعض المرشحين الذين يفشلون بالفوز بمندوبين في الولايات الرئيسية.

يحتاج المرشح إلى 991 للحصول على الترشيح.

ما الذي يميز الثلاثاء الكبير هذا العام؟

  • يوم ديمقراطي بامتياز

هذا العام الثلاثاء الكبير هو يوم ديمقراطي بامتياز، حيث تتنافس أسماء عدة لتحظى بترشيح الحزب الديمقراطي (بيرني ساندرز، جو بايدن، إليزابث وارن، ومايكل بلومبيرغ)، في حين يبدو الموضوع محسوماً على الضفة الأخرى لدى الجمهوريين لصالح الرئيس الأمركي دونالد ترامب لذا التركيز ينصب على الديمقراطيين.

  • إطلالة مايكل بلومبيرغ

سيسجل هذا الثلاثاء أول إطلالة لرجل الأعمال مايكل بلومبيرغ، وسيكون بمثابة الاختبار الأول للرجل الذي لم يخض الانتخابات التمهيدية في الولايات الأربعة التقليدية الأولى في شباط/ فبراير.

وبدلاً من ذلك، اختار بلومبيرغ أن ينفق ببذخ على حملته في الولايات التي تصوت يوم الثلاثاء الكبير أو بعده ، مما دفع المرشحين الآخرين ومؤيديهم إلى اتهامه بمحاولة شراء الانتخابات.

للمزيد:

  • مشاركة كاليفورنيا

باختلاف عن الأعوام السابقة، ستشارك كاليفورنيا هذا العام في الثلاثاء الكبير وستصوت فيه عوضاً عن إقامة انتخاباتها التمهيدية كما اعتادت في حزيران/ يونيو..

باعتبارها الولاية الأكثر اكتظاظًا بالسكان، تشكل كاليفورنيا 30 % من المندوبين الذين سيتم اختيارهم في هذا اليوم، مما يجعلها حاسمة في حصر الخيارات.

  • انسحاب ثلاثة مرشحين

انسحب ثلاثة مرشحين من السباق الانتخابي قبل الثلاثاء الكبير هم عمدة مدينة ساوث بيند في ولاية إنديانا بيت بوتيجيج و السيناتور آمي كلوبوشار والملياردير توم ستاير.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login