العام 2014 شهد ارتفاعا في عدد الصحفيين الذين لقوا مصرعهم

تقول إحدى المجموعات المناصرة لحرية الصحافة إن ما لا يقل عن 60 صحفيًا قد لقوا مصرعهم في عام 2014 وهم يؤدون واجبهم، حيث شكل الأعضاء من الصحافة الدولية نسبة عالية من القتلى.

وقد أصدرت لجنة حماية الصحفيين، الموجودة في نيويورك، تقريرها السنوير الذي يوثق مقتل صحفيين في 21 بلدًا خلال العام 2014.

وجاء في التقرير أن الصحفيين المحليين لا يزالون الأكثر استهدافًا، إلا أن نسبة 23 بالمئة من الصحفيين القتلى كانوا من الصحفيين الدوليين. وللمقارنة، تشكل الصحافة المحلية نسبة 90 بالمئة من قاعدة بيانات لجنة حماية الصحفيين المتعلقة بمقتل الصحفيين منذ العام 1992.

وعزا التقرير هذا الارتفاع إلى “الطبيعة المتقلبة على نحو متزايد لمناطق النزاعات التي غالبًا ما يتم فيها استهداف الغربيين”.

وتعتبر سوريا أكثر خطورة بكثير من غيرها بالنسبة للصحفيين، إذ أُبلغ عن 17 حالة وفاة في هذا العام. ولقي خمسة صحفيون مصرعهم في العراق وأوكرانيا، في حين قُتل أربعة صحفيون في الصومال وخلال الحرب بين إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين.

وذكرت لجنة حماية الصحفيين إن عام 2014 كان الأعلى خلال فترة ثلاث سنوات تعتبر من الأكثر دموية بين السنوات المسجلة.

ويذكر أن عدد القتلى شمل أيضًا ثلاثة صحفيين من أفغانستان وباكستان وباراغواي، وأول صحفي على الإطلاق وثقت تلك اللجنة مقتله في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وأفاد التقرير أن 43 بالمئة من الصحفيين قُتلوا عمدًا، في حين لقي 38 بالمئة منهم مصرعهم خلال المعارك أو أثناء تبادل إطلاق النار.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login