اوباما يطلب 27 مليون دولار كمساعدات للمعارضة السورية

منحت الولايات المتحدة  مكاتب ممثلي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وضع البعثة الأجنبية، معلنة في الوقت نفسه عن مساعدات غير قتالية للمعارضة السورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف في مؤتمر صحفي  “يسعدنا أن نعلن أن مكاتب ممثلي الائتلاف (السوري المعارض) في الولايات المتحدة تعد حاليا بعثات أجنبية بموجب قانون البعثات الأجنبية”.

وأكدت المتحدثة أن هذه الخطوة “لا تعادل الاعتراف ” بالائتلاف المعارض كحكومة لسوريا، ولكنها تمثل تسهيلا للخدمات الأمنية والمصرفية لمكاتب الائتلاف في الولايات المتحدة، فضلا عن تواصله مع السوريين في الخارج.

وأشارت هارف إلى أن هذه الخطوة جزء من إجراءات لدعم الائتلاف ، الذي اعترفت به واشنطن كممثل شرعي وحيد للشعب السوري في ديسمبر 2012.

واوضحت المتحدثة أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعمل مع الكونغرس على توفير أكثر من 27 مليون دولار في شكل مساعدات غير قتالية للمعارضة السورية، ليصل إجمالي الدعم الأمريكي للمعارضة السورية إلى نحو 287 مليون دولار.

وفضلا عن هذا، تعزز واشنطن تسليمها للمساعدات غير القتالية لـ”الجيش السوري الحر” المعارض بهدف “تقوية قدراته اللوجيستية”، حسبما قالت هارف.

ودعت المتحدثة مجددا الحكومة السورية وائتلاف المعارضة إلى العمل سويا على تشكيل كيان حاكم انتقالي في البلد الذي تمزقه الحرب، مضيفة “إنها عملية صعبة للغاية، ولكن هذا ما يجب فعله”.

ولفتت هارف كذلك إلى أن رئيس ائتلاف المعارضة أحمد الجربا يزور الولايات المتحدة رسميا للمرة الأولى .

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login