المجتمع الدولي يدعم نزع السلاح في جنوب السودان

الولايات المتحدة،  (وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك) –  مع بدء عملية نزع سلاح المدنيين في ولاية جونقلي بجنوب السودان، قالت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) إنها ستقدم الدعم لجمع السلاح غير القانوني ومراقبة العملية التي تمثل عنصرا أساسيا في إنهاء العنف في المنطقة. 

وقالت ممثلة الأمم المتحدة في جنوب السودان ورئيسة البعثة، هيلدا جونسون، “إن الحيازة المنتشرة والاستخدام غير القانوني للأسلحة في مختلف المجتمعات يمثل تهديدا للسلام والأمن في جنوب السودان ويفاقم بشدة العنف بين المجتمعات المختلفة في جونقلي”.

وشددت أونميس، التي تحتفظ بعدد من قواتها وفرقها المدنية في جونقلي لمراقبة التطورات، على أن عملية نزع السلاح ستنجح فقط في حالة تنفيذها كجزء من عملية شاملة للسلام والعدالة والمصالحة وتشمل حماية المجتمعات من قبل قوات الأمن.

وقالت جونسون “ستدعم أونميس عملية نزع سلاح المدنيين بصورة سلمية وتتضمن العملية تخلي المجتمعات طواعية عن سلاحها غير القانوني بعد توعية من القيادات المحلية والمسؤولين الحكوميين”.

وأضافت “من المهم الآن تعاون كل الأطراف المعنية لضمان تطبيق الإستراتيجية”.

وحثت أونميس القيادات المحلية والمسؤولين الحكوميين والقوات الأمنية على بذل كل ما وسعهم لضمان إجراء عملية نزع السلاح بطريقة منظمة وآمنة مع احترام لحقوق الإنسان.

كما جددت جونسون دعوتها للسلطات الحكومية في جونقلي لإبداء الالتزام بالسلام.

وقالت الممثلة الخاصة “إنني أحث المجتمعات على العمل مع لجان السلام في جونقلي لإنهاء العنف، فوجود عملية للمصالحة ونزع السلاح سلميا هو الطريق الوحيد للحفاظ على السلام والأمن في المنطقة”.

وكانت الاشتباكات بين قبيلتي اللو نوير والمورلي في كانون أول/ديسمبر قد شردت عشرات الآلاف من المدنيين في جونقلي، مما أدى إلى إطلاق الأمم المتحدة لعملية إنسانية كبيرة لمساعدة المتضررين.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login