الولايات المتحدة تشعر “بخيبة أمل” إزاء اتفاق المصالحة الفلسطيني

ذكرت الولايات المتحدة (الاربعاء) انها تشعر “بخيبة أمل” إزاء اتفاق المصالحة الفلسطيني الذى من الممكن ان يعقد “بشكل خطير” جهود السلام.

وبموجب الاتفاقية الفلسطينية التى ستنهي 7 أعوام من الانقسام الداخلي، ستبدأ حركة فتح وحركة حماس المناقشات لتشكيل حكومة وحدة فى غضون 5 أسابيع.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي فى مؤتمر صحفي ان توقيت الاتفاقية “مقلق” وان الولايات المتحدة تشعر “بخيبة أمل” إزاء الاعلان. 

وأضافت “من الممكن ان يعقد ذلك جهودنا بشكل خطير — ليس فقط جهودنا ولكن الجهود بين الأطراف، وهى الأكثر أهمية، لمد فترة المفاوضات.”

كما أخبر المفاوضون الاسرائيليون نظراءهم الفلسطينيين بانهم قاموا بإلغاء الاجتماع المقرر الليلة احتجاجا على الاتفاقية الفلسطينية.

ومؤكدة على مبادئ الولايات المتحدة الممتدة بشأن قضية المصالحة، قالت ساكي ان أية حكومة فلسطينية جيب ان تلتزم “بشكل واضح وصريح” بعدم العنف وتعترف بدولة اسرائيل وتقبل الاتفاقيات السابقة بين الطرفين.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login