اوباما والعاهل المغربي يجددان التزامهما بمواصلة التعاون في مكافحة الإرهاب

التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما العاهل المغربي الملك محمد السادس في البيت الأبيض يوم الجمعة وتعهد الاثنان بتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب ومنع الإنتشار. 

وقال بيان صدر عقب المحادثات ” لمعالجة مخاوفهما العميقة إزاء مواصلة التهديدات التي يفرضها الإرهاب، تعتزم الولايات المتحدة والمغرب مواصلة التعاون لتعزيز المؤسسات الديمقراطية للعدالة الجنائية ومواجهة تهديد التطرف العنيف في المنطقة”.

وجدد الزعيمان التزامهما بمواصلة التعاون في إطار المنتدي العالمي لمكافحة الإرهاب.

وفي اجتماعهما، شجع أوباما الملك المغربي على الانضمام الى الولايات المتحدة لتأسيس المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون في مالطا بهدف تدريب جيل جديد من مسؤولي العدالة الجنائية عبر شمال وغرب وشرق إفريقيا من أجل مكافحة الإرهاب والتحديات الأمنية ذات الصلة.

كما ناقش الجانبان قضية الصحراء الغربية.

ومنذ عام 2004، تنظر واشنطن الى الرباط كحليف رئيسي خارج الناتو وكشريك وثيق في مكافحة الإرهاب في شمال إفريقيا. وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يعتزم زيارة المملكة في بداية هذا الشهر الجاري للمشاركة في حوار استراتيجي بين البلدين، بيد انه أجل سفره وتوجه إلى جنيف لحضور المباحثات النووية الإيرانية.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login