اوباما يأمر بإرسال ٣٥٠ جنديا إضافيا لحماية المنشآت الأمريكية ببغداد

أجاز الرئيس الأمريكي باراك أوباما إرسال حوالي 350 جنديا اضافيا إلى العراق، بعد ساعات من قيام تنظيم الدولة الإسلامية ببث شريط فيديو يُظهر قطع رأس صحفي أمريكي ثان.

وذكر المتحدث باسم البيت البيض جوش إيرنست أن هذا الإجراء أتخذ بناء على طلب من وزارة الخارجية ويهدف إلى حماية المنشآت الدبلوماسية الأمريكية والأفراد الأمريكيين في العاصمة العراقية بغداد.

وأكد إيرنست في بيان أن ” هذه القوات الإضافية لن تقوم بدور قتالي”، مضيفا أن التعزيزات ستسمح لبعض الأفراد العسكريين الموجودين بالفعل في العراق بالمغادرة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد بث على شبكة الإنترنت فيديو يظهر ذبح الصحفي ستيف سولتوف. وكان التنظيم قد هدد بقتله في فيديو نشر على الشبكة الإلكترونية يوم 19 أغسطس الماضي ذبح خلاله صحفي أمريكي أخر يدعي جيمس فولي انتقاما من الغارات الأمريكية ضد التنظيم في شمال العراق.

وقال إيرنست إن” الرئيس أوضح التزاما بالقيام بكل ما يلزم لتوفير الأمن اللازم للأفراد والمنشآت الأمريكية حول العالم”.

واضاف أن اوباما سيتشاور مع قادة الناتو هذا الأسبوع في ويلز بشأن” إجراءات إضافية” و”ائتلاف “عريض القاعدة” لتنفيذ ” استراتيجية شاملة” لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية .

وتشن الطائرات الحربية الأمريكية غارات ضد الجماعة منذ 8 أغسطس وأرسل اوباما نحو ألف فرد عسكري الى العراق.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login