أرسل الرئيس الأمريكي باراك أوباما مسودة تشريع للكونجرس للمطالبة بتفويض لاستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وفي خطابه للكونجرس حذر أوباما من أن هذا التنظيم سيشكل، في حالة تركه، “تهديدا يتجاوز الشرق الأوسط يصل إلى الأراضي الأمريكية نفسها”.

وقال أوباما إن التشريع المقترح “لن يسمح بتفويض طويل المدى واسع النطاق لعمليات القتال البري” مثلما حدث في العراق وافغانستان، وأضاف أنه سيتم نشر قوات محلية للقيام بمثل تلك العمليات.

وقال أوباما إن التشريع “سيوفر المرونة المطلوبة لإجراء عمليات قتال بري في ظل ظروف أخرى أكثر تعقيدا” مثل إنقاذ الجنود الأمريكيين أو جنود قوات التحالف أو القيام بعمل عسكري ضد زعماء تنظيم الدولة الإسلامية.

ويشمل التشريع أيضا تفويض باستخدام القوات الأمريكية في مهام تشمل جمع معلومات استخباراتية والتمكين من شن غارات جوية أو تقديم الإرشاد والمساعدة لقوات التحالف.

وناشد أوباما المشرعين بسن التشريع المطلوب، وقال إن “هذا سيظهر للعالم أننا متحدين في عزمنا على مواجهة تهديد تنظيم الدولة الإسلامية .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");