بعد عدد من العوائق، مراقبو الأمم المتحدة يصلون مزرعة القبير في سوريا

وصل مراقبو الأمم المتحدة التابعون لبعثة الأمم المتحدة في سوريا بعد عدة عراقيل إلى قرية مزرعة القبير بريفي حماة حيث وقعت مذبحة يوم الخميس الماضي راح ضحيتها 78 شخصا.
وقالت سوسن غوشة، المتحدثة باسم البعثة، “لقد وجدنا القرية خالية من كل سكانها وآثار عجلات الدبابات على الطريق ومنزل مهدم بسبب القصف مع وجود أنواع من الأعيرة النارية والقنابل اليدوية”. 

وبحسب وسائل الإعلام يتهم الناشطون السوريون القوات الحكومية بارتكاب مجزرة في مزرعة القبير وتنفي الحكومة السورية هذه التهمة.

وقد وصل 25 مراقبا القرية منتصف نهار اليوم الجمعة بعد فشل محاولتهم في السابق.

وتعرض المراقبون للتوقيف على حواجز الجيش السوري كما تم توقيفهم من قبل المدنيين في المنطقة وتلقوا معلومات بشأن تعرض سلامتهم للخطر إذا ما خاطروا بالدخول إلى القرية كما تعرضوا لإطلاق نار.

وقالت غوشة “لقد جاء سكان من قرى مجاورة للحديث معنا إلا أن أحدهم لم يشاهد عمليات القتل يوم الأربعاء والظروف التي تحيط بهذا الحادث غير واضحة ولم نستطع التحقق بعد من العدد”.

وأضافت أن فريقا من الخبراء ما زال في القرية للتحقق مما وقع في القرية.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login