بورصة نيويورك: بدأ إلغاء إدراج 3 شركات اتصالات صينية بعد حظرها

بدأت بورصة نيويورك إلغاء إدراج أوراق مالية لثلاث شركات اتصالات صينية بعد أن حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القيام باستثمارات أمريكية في شركات صينية تقول واشنطن إنها ملك للجيش أو يسيطر عليها.

يأتي تحرك بورصة نيويورك عقب حذف شركات مؤشرات الأسواق العالمية MSCI وستاندرد آند بورز داو جونز للمؤشرات وفوتسي راسل وناسداك عدة شركات صينية من مؤشراتها.

وقالت بورصة نيويورك إن جهات الإصدار، تشاينا تليكوم كوربوريشن ليمتد وتشاينا موبايل ليمتد وتشاينا يونيكوم (هونغ كونغ) ليمتد لم تعد مناسبة للإدراج لأن أمرا تنفيذيا يحظر أي تعاملات بأوراق مالية “مصممة لتوفير انكشاف استثماري على أوراق مالية مماثلة، لأي شركة عسكرية شيوعية صينية، من جانب أي شخص أمريكي”.

وقالت بورصة نيويورك إنها ستعلق التداول على الأسهم إما في السابع أو الحادي عشر من يناير كانون الثاني. ومن حق جهات الإصدار مراجعة القرار. وشركات الاتصالات التي حددتها بورصة نيويورك مدرجة أيضا في هونغ كونغ.

وتتعرض تشاينا تليكوم لهجوم من لجنة الاتصالات الاتحادية الأمريكية التي قالت في ديسمبر كانون الأول إنها بدأت عملية لإلغاء ترخيص الشركة بالعمل في الولايات المتحدة.
ولم يتسن الوصول إلى الشركات للحصول على تعليق نظرا لأن الصين في عطلة عامة.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login