تحذيرات غربية من عودة ظهور شلل الاطفال في سوريا

 

قالت منظمة الصحة العالمية إن انتشار فيروس شلل الأطفال البري في عام 2014 أصبح مصدرا طارئا للقلق الدولي بشأن انتشار المرض الذي يتطلب استجابة دولية منسقة.

تفيد منظمة الصحة العالمية بأن الكاميرون وباكستان وسوريا تمثل أكبر المخاطر لانتشار الفيروس إلى الدول الأخرى، لذا يتعين عليها ضمان حصول جميع المقيمين فيها لفترات طويلة على اللقاح قبل سفرهم إلى الخارج ومنحهم وثيقة لإثبات حصولهم على التحصين.

وقال بروس إيلوارد مساعد المديرة العامة للمنظمة إن استمرار الوضع على ما هو عليه قد يؤدي إلى فشل جهود القضاء على أحد أخطر الأمراض التي يمكن الوقاية منها باستخدام اللقاحات.

ووعن التوصيات التي أصدرتها المنظمة في هذا الشأن قال بروس إيلوارد.

” أن تضمن هذه الدول أن يتلقى جميع السكان والمقيمين بها لفترات طويلة جرعة من لقاح شلل الأطفال قبل فترة تتراوح بين أربعة واثني عشر شهرا من سفرهم إلى الخارج. التوصية الثالثة هو أن تضمن الدول أن يتلقى الأشخاص الذين يسافرون بشكل عاجل، اللقاح على الأقل في وقت مغادرتهم، وسيوفر هذا بعض المزايا وخاصة للذين يسافرون بشكل متكرر.”

ظهرت أربع وسبعون حالة إصابة بمرض شلل الأطفال هذا العام بسبب فيروس شلل الأطفال البري، يوجد تسع وخمسون منها في باكستان.

وقد أطلقت الأمم المتحدة حملات واسعة للتحصين ضد شلل الأطفال في سوريا والعراق ومصر الشهر الماضي تستهدف نحو اثنين وعشرين مليون طفل.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login