ناقش الرئيس أوباما  والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله سبل تعزيز العلاقات الأمنية والاقتصادية خلال اجتماعهما يوم 5 أيار/مايو بالبيت الأبيض.

وقد أعلن أوباما أن الحكومتين سوف توقعان على عقد تأجير طويل الأجل لقاعدة كامب ليمونييه التي تستضيف قوة المهام المشتركة في القرن الأفريقي. وتدعم قوة المهام إزالة الألغام، وعمليات المساعدات الإنسانية، وجهود مكافحة الإرهاب، كما أنها تشكّل القاعدة الأساسية لعمليات القيادة الأميركية لأفريقيا في منطقة القرن الأفريقي.

وقال أوباما “إن قاعدة كامب ليمونييه ذات أهمية بالغة ليس فقط لعملنا في جميع أنحاء القرن الأفريقي فحسب، إنما في جميع أنحاء المنطقة.”

وأشار أوباما إلى أن الولايات المتحدة، بالإضافة إلى التعاون الأمني​​، “مهتمة للغاية” بالعمل مع جيبوتي على التوسع في جهود التعليم والرعاية الصحية الجارية حاليًا في البلاد. 

وذكر أوباما أيضًا أن الولايات المتحدة سوف تواصل الانخراط مع حكومة جيبوتي حول القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان والاتجار بالبشر. وقال أوباما إن “هناك خطة عمل قدمتها حكومة جيبوتي، ونحن نرغب في أن نجد السبل التي نستطيع من خلالها المساعدة في تنفيذها.”

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");