حصلت الحملة المطالبة بانفصال ولاية كاليفورنيا عن الولايات المتحدة الأمريكية على إجازة من سلطات الولاية للبدء في جمع التوقيعات اللازمة لإجراء استفتاء بهذا الشأن.

وأكد سكرتير الولاية أليكس باديلا أنه “أعطى الضوء الأخضر لحملة كاليفورنيا وطنا، الشهيرة كذلك باسم “كاليكست”، لجمع 600 ألف توقيع تقريبا في يوليو/ تموز المقبل لكي يتم إدراج هذا المطلب بشكل رسمي على التصويت العام خلال الانتخابات المقبلة في نوفمبر/تشرين الثاني 2018”.

سيتعين تعديل دستور الولاية، إذا ما صوتت الأغلبية لصالح الاستقلال، وتغيير مواد “كاليفورنيا هي جزء لا يتجزأ من الولايات المتحدة”، و”دستور الولايات المتحدة هو القانون الأعلى في البلاد”.

وبعد ذلك سيتم إجراء استفتاء في 2019 يقرر المواطنون فيه ما إذا كانوا يؤيدون استقلال الولاية أم لا.

ويقطن كاليفورنيا نحو 40 مليون نسمة، إذ تعتبر أكبر ولاية أمريكية من حيث عدد السكان، كما تعتبر مؤيدة بقوة للحزب الديمقراطي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");