حافظ على سيارتك لنتخلص من النفط الاجنبي

 واشنطن، (وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك) – يجب عليك المحافظة على ضغط إطارات سيارتك في حالة جيدة، وعليك أن تستخدم نوع زيت السيارة التي ينصح به صانعو السيارة وإذا كنت تمتلك سيارتين أو أكثر فعليك أن تستخدم السيارة التي تستخدم كمية اقل من الوقود في تنقلاتك، هذه هي بعض النصائح التي ينشرها تحالف شعبي جديد في أمريكا تم تكوينه لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود واعتماد أمريكا على النفط الاجنبي، وخصوصا العربي.  

ويقول “اتحاد توفير الطاقة” انه تم تأسيسه نتيجة ازدياد أسعار الوقود في أمريكا ومع اقتراب الصيف الذي يقوم فيه الأمريكيون بالتنقل كثيرا في سياراتهم، علاوة على ازدياد التوتر في الشرق الأوسط وازدياد القلق الدولي من التأثير على البيئة والاحتباس الحراري نتيجة الاستخدام المفرط للنفط، تقول الجماعة أن دورها أصبح أكثر إلحاحا.

وقال الاتحاد انه يتكون من عدد من رجال الأعمال ومسئولين حكوميين علاوة على جماعات بيئية وأخرى شعبية ترمي إلى دفع استقلال أمريكا عن النفط الاجنبي لأسباب سياسية وأخرى تتعلق بالأمن القومي علاوة على ضرورة ترشيد استخدام الطاقة.

ويقوم الاتحاد بعدد من الأنشطة منها “تحدي المستهلكين لاختبار معلوماتهم عن الطاقة” عن طريق زيارة موقع الاتحاد والدخول في اختبارات هناك تساعد القارئ على فهم دور الطاقة في الاقتصاد الأمريكي وتوعيتهم بضرورة الترشيد.

وتطالب الجماعة المستقلة كل مستهلك وكل فرد أمريكي أن يقوم باتخاذ خطوة واحدة على الأقل من اجل ترشيد الطاقة من بين عشرات الخطوات التي يقترحها التحالف. وينشر التحالف عشرات النصائح من اجل استهلاك اقل للطاقة.

ومن هذه النصائح كذلك انه “عليك كمستهلك أن تحافظ على صيانة سيارتك باستمرار من اجل تحسين استهلكها للطاقة”. ونصيحة أخرى هي “عليك البحث عن أنواع الزيوت للسيارات التي تحمل علامة زيت موفر للطاقة”. وعليك ألا تدير محركك للسيارة وهي واقفة فان هذا يستهلك نفطا بدون عائد وخصوصا مع السيارات الكبيرة. وعليك كذلك “بالانصياع للسرعات المحددة على الطرق فان كل سرعة تزيد بمقدار 5 أميال في الساعة عن سرعة 60 ميل في الساعة تعني استهلاكا أكثر من الوقود بنسبة 20 في المائة”.

ويحذر الائتلاف الأمريكيين من وضع حمولات كبيرة على سياراتهم بدون  ضرورة واستخدام السيارات للقيام بأكثر من مهمة في رحلة واحدة بدل استخدام السيارات في أكثر من رحلة وعليهم استغلال كون المحركات دافئة إذ أن ذلك يقلل استخدام الوقود.

يذكر أن السيارات هي أكبر مستخدم للطاقة في أمريكا.

تجدر الإشارة إلى أن قضايا الطاقة تأتي على رأس اهتمام الكونجرس الأمريكي علاوة على إدارة الرئيس الأمريكي بارك اوباما.

يذكر أن الولايات المتحدة تعتمد على الإنتاج الخارجي للنفط الخام للوفاء بحاجاتها من الطاقة، حيث تستورد واشنطن 58 بالمائة من احتياجاتها من النفط منها 45 بالمائة من الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

هذا وتقول إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية أن اعتماد أمريكا على النفط الخارجي سيزيد بنسبة 33 بالمائة خلال الـ20 عاما المقبلة وان اعتماد أمريكا على النفط الخارجي قد أدى مؤخرا إلى تدفق حوالي 18 مليار دولار من الولايات المتحدة إلى الدول المصدرة للنفط.

هذا وتقول دراسات من مراكز أبحاث اليمين الأمريكي المتشدد أن العائدات من مبيعات النفط في بعض دول “أوبك” توجه بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لتوفير التمويل للإرهاب والدعاية المعادية للقيم الأمريكية والغربية، وكذلك الضغوط التي تمارسها الدول النفطية للتأثير في السياسات الأمريكية الخارجية مثلما حدث في عام 1973، عندما حظرت “أوبك” صادرات النفط إلى أمريكا.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login