حاكم ولاية ميسوري الأمريكية يعلن حالة طوارئ في سانت لويس

اعلن حاكم ولاية ميسوري الأمريكية جاي نيكسون يوم الإثنين حالة طوارئ في منطقة سانت لويس الكبرى وقام بتنشيط الحرس الوطني.

وقال نيكسون إن الحرس الوطني سيساعد الولاية والشرطة المحلية في حال وقوع اضطرات وأعمال عنف في هذه المنطقة إثر القرار الذي صدر عن هيئة المحلفين الكبرى التي تحقق في مقتل مايكل براون.

وبموجب الأمر التنفيذي للحاكم، ستتولى إدارة شرطة مقاطعة سانت لويس إدارة القيادة الموحدة التي تتضمن إدارة شرطة سانت لويس متروبوليتان، وشرطة ولاية ميسوري للطرق السريعة، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية.

وقال عمدة سانت لويس فرانسيس سلاي في مؤتمر صحفي يوم الإثنين إنه لا يعرف عدد الحرس الذين سيتم نشرهم بالمدينة، إلا أن الحرس الوطني لن ينشر في الجبهات الأمامية للتعامل مع المتظاهرين أو الناشطين، إذ أنه من الملائم أن يؤدى دورا ثانويا.

وسوف ينتهى سريان الأمر التنفيذي الذي أصدره نيكسون في غضون 30 يوما.

واعتبر معظم الناس قرار نيكسون بإعلان حالة الطوارئ مؤشرا على أن قرار هيئة المحلفين الكبرى بشأن ما إذا كان ضابط الشرطة الأبيض المسؤول عن حادث إطلاق النار المميت ضد الشاب الأسود الأعزل مايكل براون (18عاما) مذنبا أم لا، سيصدر قريبا. فقد أطلق الضابط دارين ويلسون النار على براون فأرداه قتيلا في 9 أغسطس الماضي.

ولدى شهود العيان من جهة والشرطة من جهة أخرى روايات متضاربة حول مقتل براون، حيث قالت الشرطة إن براون قاوم الضابط دارين ويلسون داخل سيارة الشرطة ومد يده لانتزاع سلاح ويلسون، بينما قالت عائلة براون وبعض شهود العيان إن ويلسون قتل براون عندما رفع الأخير يديه مستسلما.

ويستعد مسؤولو الشرطة في فيرغسون ومدن أخرى في أنحاء الولايات المتحدة يوم الإثنين لأعمال عنف محتملة في أعقاب هذا القرار.

وذكرت إدارات الشرطة في مدن كبرى بالولايات المتحدة إنها مجهزة تجهيزا جيدا للتعامل مع أية حشود من الجماهير.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login