حملة فيدرالية لمطاردة سياحة الإنجاب للحصول على جنسية امريكية

فتش محققون فيدراليون من إدراة الهجرة والجمارك الأمريكية أكثر من 20 موقعا للتحقيق فيما يسمي بـ”سائحات الإنجاب” ومعظمهن من الصين.

وقالت فيرجينيا كايس، المتحدثة باسم إدارة الهجرة والجمارك، في بيان إن أوامر التفتيش بدأت بعد شروق الشمس في مدن ارفين ورولاند هايتس ووالنت في جنوب كاليفورنيا، مشيرة الى أن المستهدفات من هذا الإجراء هن “سائحات حصلن على تأشيرات سياحية ودخلن الولايات المتحدة بهدف إنجاب الأطفال”.

وتنتشر سياحة الإنجاب منذ سنوات في جنوب كاليفورنيا، بدءا من استقدام النساء الحوامل إلى الولايات المتحدة ومساعدتهن على دخول المستشفي حتي استعادة عافيتهن وإعادتهن إلى الصين بالأطفال.

وتوجد جاليات صينية كبيرة في مدن ارفين ورولاند هايتس ووالنت حيث لا تمثل اللغة الصينية عائقا وتوجد خدمات ومتاجر ومطاعم صينية.

وقالت كايس ” هناك شركات توفر خدمات سفر وإقامة للحوامل الأجنبيات الراغبات في التوجه إلى الولايات المتحدة للولادة من أجل حصول ذريتهم على الجنسية الأمريكية”، مضيفة أن حملة الثلاثاء هدفت الى جمع ” المزيد من الأدلة المتعلقة بإنتهاكات وجرائم ذات صلة من تزوير للتأشيرة واحتيال ضريبي وغسيل أموال ..”.

وتدفع النساء الصينيات عادة عشرات الآلاف من الدولارات للحصول على خدمات شركات ” سياحة الانجاب” لمساعدتهن على الحصول على التأشيرة الأمريكية، وإيجاد مكان للسكن ودخول المستشفي وخدمات أخرى.

شارك في الحملة محققون من إدارة الهجرة والجمارك ووكالة الإيرادات الداخلية وحماية الجمارك والحدود الأمريكية وادارة الخدمة الأمنية الدبلوماسية لوزارة الخارجية وإدارة شرطة مطار لوس أنجليس وقسم شرطة ارفين.

 

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login