حثت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة المستقلين السلطات البحرينية على الإفراج عن رجل الدين والمعارض السياسي الشيخ علي سلمان الذي تم رفض إطلاق سراحه بكفالة لاتهامه بالتحريض على تغيير النظام بسبل غير سلمية.

وذكر بيان صادر عن الخبراء أن الشيخ سلمان هو الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامي، وهي الحزب السياسي المعارض الرئيسي في البحرين. وأضاف أن إلقاء القبض عليه جاء بعد وقت قصير من إعادة انتخابه في منصبه. وذكر الخبراء أن الاتهامات الموجهة إليه، على ما يبدو، تنبع من عدم رضا الحكومة عن الآراء التي يعرب عنها الشيخ سلمان في خطبه ولقاءاته التليفزيونية بالدعوة إلى إقامة نظام ديمقراطي ومساءلة الحكومة. وأضاف الخبراء أن ثبوت ذلك قد يجعل اعتقاله ومقاضاته انتهاكا لحقوقه الأساسية في التعبير وتكوين الجمعيات والمعتقد. وقال الخبراء إنهم طلبوا من حكومة البحرين توضيح موقفها وتقديم مزيدا من المعلومات حول تلك الادعاءات. وحث الخبراء الحكومة على الإفراج بشكل عاجل عن جميع المعتقلين بسبب الإعراب السلمي عن آرائهم. وقالوا إن سحب الجنسية مؤخرا عن اثنين وسبعين شخصا آخر يبدو أنه محاولة أخرى من الحكومة لتضييق الخناق على المعارضين.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");