سوء التغذية يهدد حياة عشرات الآلاف من الأطفال بجنوب السودان

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) من آثار الصراع الدائر منذ شهور في جنوب السودان على الأطفال بوجه خاص.

وقالت المنظمة إن مائتين وخمسة وعشرين ألف طفل يواجهون خطر الإصابة بسوء التغذية الحاد المزمن بنهاية العام. وذكر كريستوف بولييراك المتحدث باسم اليونيسيف أن الكثيرين من الأطفال ينفصلون عن أسرهم بسبب أعمال العنف كما يجند بعضهم في صفوف قوات الحكومة والمعارضة. وأضاف، في مؤتمر صحفي في جنيف، أن الأطفال في جنوب السودان يدفعون ثمن استمرار الصراع. وقال “إنه وضع خطير للغاية. إن الأطفال من بين أول الضحايا وهذا أمر غير مقبول. وبالإضافة إلى سوء التغذية لدينا مشاكل عدة منها تجنيد الأطفال في الجماعات المسلحة. هناك تقارير لم يتم التحقق منها تشير إلى أن أعدادا كبيرة من الأطفال تستخدم من قبل جماعات مسلحة مرتبطة بقوات المعارضة، ولدينا تقرير موثق يفيد بأن القوات الحكومية استخدمت مائة وتسعة وأربعين طفلا منذ بداية الصراع الراهن.” ومع استمرار الصراع تركز منظمة اليونيسيف على علاج أكثر من مائة وخمسين ألف طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد. وإذا لم يتم توسيع نطاق العلاج على الفور فمن المحتمل أن يلقى ما يصل إلى خمسين ألف طفل في تلك الفئة العمرية حتفهم. ويهدد انعدام الأمن الغذائي حوالي أربعة ملايين شخص بجنوب السودان من بينهم نحو سبعمائة ألف طفل تحت سن الخامسة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login