شركات التكنولوجيا والاتصالات تدخل بقوة في قطاع صناعة السيارات الكهربائية

أعلن عمالقة تكنولوجيا عالم صناعة السيارات عن توجهات جديدة وخطط كبيرة في خطوة تعتبر جديدة ونوعية في البلاد فاجأت الكثيرين من المهتمين.

وقد قررت بعض الشركات الصينية المتخصصة في مجالات التكنولوجيا والاتصالات الدخول بقوة في قطاع صناعة السيارات الكهربائية في العالم، مثل متصفح الإنترنت ومحرك البحث الصيني “Baidu”، الذي قرر الاستعانة بمساعدة أحد مصانع السيارات بالبلاد من أجل إنتاج السيارات.

وانضم عمالقة صناعة الموبايلات بالعالم وعلى رأسها شركتي “شاومي” وهواوي” المتخصصتين بتصنيع الهواتف الذكية وذلك بحسب موقع “ياهو”.

وصرح إريك شو رئيس مجلس إدارة “هواوي” في مؤتمر صحفي سنوي للشركة في مدينة شنتشن، نفيه الأنباء التي تحدثت عن دخول الشركة إلى عالم السيارات.

لكنه قال: “منذ عام 2012، انخرطت شخصيًا بأعمال مع الرؤساء والمديرين التنفيذيين لجميع كبار مصنعي المعدات الأصلية للسيارات في الصين،بالإضافة إلى المديرين التنفيذيين لشركات صناعة السيارات الألمانية واليابانية. ووجدت أن صناعة السيارات تحتاج إلى هواوي”.
وبحسب المقال، هناك ثلاثة أدوار رئيسية في عملية إنتاج السيارات الكهربائية: الأول: شركات تصنيع السيارات ذات العلامات التجارية مثل “أودي” و”هوندا” و”تسلا” وأخيرا “آبل”، والثاني هي شركات المستوى الأول التي تزود شركات تصنيع السيارات بقطع غيار وأنظمة السيارات مباشرةً، مثل شركة “بوش” الألمانية العملاقة، وشركة “Continental” والآن شركة “هواوي”، وأخيرًا، موردو الرقائق بما في ذلك شركات “Nvidia” و”Intel” وغيرها من الشركات التي بدأت اليوم توسع ادوارها في عالم السيارات الكهربائية حيث بداته هواوي تصنيع الرقاقات الداخلية للسيارات.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login