صحيفة أمريكية تعتذر بعد نشرها إعلانا تحريضيا ضد الإسلام

نشرت صحيفة “تينيسيان” الأمريكية، أمس الأحد، اعتذارا عقب نشرها إعلانا معاديا للمسلمين ودينهم.

وقال رئيس تحرير الصحيفة إن تحقيقا يجري حول الإعلان، الذي “كان ينبغي ألا ينشر أبدا”.

وكانت الصحيفة نشرت إعلانا ادعى أن “الإسلام” يعتزم تفجير قنبلة نووية في “ناشفيل”، عاصمة ولاية تينيسي.

وحذر الإعلان، الذي احتل صفحة كاملة من الجريدة الأكثر قراءة في ولاية تينيسي، من “حرب أهلية أخرى”، وتضمن صورا للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

وزعم الإعلان، الذي نشرته مجموعة دينية تطلق على نفسها اسم “بعثة المستقبل التبشيرية لأمريكا”، أنه استند على آيات في الإنجيل، تحمل نبوءة مستقبلية بشأن اعتزام “الإسلام تفجير قنبلة نووية” في ناشفيل.

كما عرف الرئيس ترامب بوصفه “الرئيس النهائي للولايات المتحدة”، مدعيا أن توليه الرئاسة كان جزءا من نبوءة وردت في الكتاب المقدس.

واعتذر نائب رئيس تحرير الصحيفة عن نشر الإعلان بالقول “الإعلان مروع، ولا يمكن الدفاع عنه، من الواضح أن ثمة خطأ يستدعي التدقيق الشديد في عملية نشر المحتوى الإعلاني لدينا”.

وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login