صحيفة: أوغندا تعتقل “عميلا سريا لحزب الله” بمشاركة “الموساد”

أفادت صحيفة “ذا كامبالا بوست”، باعتقال ناشط في “حزب الله” اللبناني في مطار العاصمة الأوغندية الدولي، في عملية أمنية شارك فيها الموساد الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللبناني يدعى حسين محمود ياسين، وقد اعتقل لدى دخوله المطار، وقبيل صعوده إلى الطائرة المتوجهة إلى لبنان عبر إثيوبيا.

ولفتت “ذا كامبالا بوست”، إلى إن فريقا مشتركا لقوات خاصة أوغندية قام في 7 يوليو الجاري، بمشاركة جهاز الموساد الذي ساعد في مراقبته على مدار أشهر، باعتقال ياسين بزعم أنه “عميل سري لحزب الله” منذ 9 سنوات في أوغندا.

ووفقا للتقرير الذي نشرته الصحيفة، فإن “حزب الله” أوكل إلى ياسين مهمة العثور على أهداف للولايات المتحدة وإسرائيل في أوغندا والمنطقة، ونقلت “ذا كامبالا بوست” عن مصدر استخباراتي قوله إن “المشتبه به، حدد بالفعل ما لا يقل عن 100 لبناني يعيشون في أوغندا لإمكانية تجنيدهم، مع التركيز على الذين يسافرون إلى الولايات المتحدة وأوروبا في أوقات متقاربة، وكذلك تجنيد مسلمين يعيشون في أوغندا ويسافرون إلى السعودية لأغراض دينية مختلفة، مثل الحج، لاستخدامهم لأغراض استخبارية”.

وبحسب التقرير، فإنه “تم تجنيد ياسين في وحدة الاتصال الأجنبية التابعة لحزب الله، من قبل مسؤول يدعى علي وهيب حسين، الملقب بأبو جهاد”، لافتا إلى أن “الموساد تمكن من تحذير السلطات في أوغندا من “عميل حزب الله”، نظرا للعلاقات الاستخبارية الوثيقة بين إسرائيل وأوغندا”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “القنصلية اللبنانية بعثت رسالة احتجاج إلى وزارة الخارجية في أوغندا”، معتبرة أن “اعتقال مواطن له مصالح في الدولة من شأنه أن يردع لبنانيين آخرين عن ذلك”.

وكانت وسائل إعلام لبنانية ذكرت في وقت سابق من هذا الشهر أن الاتصال بحسين ياسين، الذي يتحدر من قرية مجدل سلم الجنوبية، انقطع في 7 يوليو أثناء محاولته العودة إلى بيروت.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login