صحيفة: واشنطن تزود بغداد بصواريخ وطائرات استطلاع من دون طيار

قالت صحيفة نيويورك تايمز الخميس إن الولايات المتحدة سلمت العراق 75 صاروخا من طراز “هيلفاير” وتستعد لتزويده بعشر طائرات استطلاع من دون طيار بهدف مساعدة بغداد في احتواء تصاعد أعمال العنف الدامية التي يرتكبها متمردون مرتبطون بالقاعدة.

وقالت الصحيفة أن الصواريخ تم تسليمها “الأسبوع الفائت” بحسب مسؤولين كبار في إدارة باراك أوباما، لافتة الى أن الأهداف المحددة هي “معسكرات المتمردين” في صحراء الأنبار بغرب البلاد وخصوصا أولئك المنتمين الى الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) المرتبطة بالقاعدة. 

وأضاف المصدر نفسه أن طائرات الاستطلاع من طراز “سكان ايغل” سيتم تسليمها “قبل نهاية آذار/مارس” وستكون مهمتها تحديد مواقع هذه المعسكرات.

وتابعت نيويورك تايمز أن “أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب الإميركية تؤكد أنها رصدت مواقع شبكة القاعدة في العراق وتتقاسم هذه المعلومات مع العراقيين”.

وبعد عامين من انسحاب القوات الاميركية من العراق، يشهد هذا البلد تصعيدا غير مسبوق للعنف منذ 2008، العام الذي طبعه نزاع طائفي مدمر.

ووفق تعداد لوكالة “فرانس برس” يستند الى مصادر طبية وأمنية فان أكثر من 6700 شخص قتلوا في أعمال عنف هذا العام في العراق.

وياتي إعلان تسليم هذه المعدات العسكرية لبغداد بعد نحو شهرين من زيارة لواشنطن قام بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وأعرب خلالها للإدارة الأميركية عن أمله في الحصول على معدات أميركية “بهدف القيام بعمليات في مناطق معزولة تضم معسكرات للإرهابيين”.

لكن هذا الطلب ووجه بانتقادات أعضاء ديموقراطيين وجمهوريين في مجلس الشيوخ حملوا المالكي الشيعي جزءا من المسؤولية عن أعمال العنف هذه بسبب “سياسته الطائفية والمتسلطة”.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login