صلاة الجمعة أمام البيت الأبيض احتجاجا على قرار ترامب بشأن القدس

أدى مئات المسلمين صلاة الجمعة أمام البيت الأبيض في واشنطن احتجاجا على اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وبدعوة من منظمات أمريكية مسلمة، احتشد المصلون في منتزه “لافاييت سكوير” الصغير الواقع قبالة البيت الأبيض حيث افترشوا سجادات الصلاة.

واعتمر قسم من المتظاهرين الكوفية الفلسطينية بينما لف آخرون أعناقهم بالعلم الفلسطيني في حين رفع بعضهم لافتات تندد بالاستيطان الإسرائيلي في القدس الشرقية المحتلة.

وقال نهاد عوض المدير العام لمجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية، إن ترامب “لا يمتلك ذرة تراب من أرض القدس أو فلسطين، هو يمتلك أبراج ترامب وبإمكانه أن يعطيها للإسرائيليين”، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي “يعزز التطرف المسيحي الديني في الولايات المتحدة من خلال الاعتراف باحتلال إسرائيل لفلسطين”.

من جهته، قال أحد المتظاهرين ويدعى زيد الحراشة، إن اعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل “لا يخدم السلام بل سيؤدي إلى مزيد من الفوضى، لقد قضى على كل ما يمكن أن يجلب السلام”، بحسب “أ ف ب”.

وتظاهر عشرات الآلاف الجمعة في عدد من الدول العربية والاسلامية، منددين باعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، ومعبرين عن تضامنهم مع الفلسطينيين.

هذا وأعلن ترامب، مساء الأربعاء، أن الولايات المتحدة “تعترف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل” في خطوة أثارت غضب الدول العربية والإسلامية ولقيت رفضا دوليا.
يشكل وضع القدس أحدى أكبر القضايا الشائكة لتسوية النزاع بين المسلمين وإسرائيل.

وتعتبر إسرائيل القدس بشطريها عاصمتها “الأبدية والموحدة”، في حين يطالب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login