ضغوط على السودان للتحقيق في اتهامات بالاغتصاب الجماعي في دارفور

أعرب الأمين العام بان كي مون عن قلقه البالغ إزاء الادعاءات المستمرة حول الاغتصاب الجماعي في تابت بشمال دارفور.

وكانت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المختلطة في دارفور (يوناميد) قد زارت تابت في 9 نوفمبر. ومع ذلك، فقد جعل الوجود المكثف لقوات الجيش والشرطة في البلدة الوصولَ إلى نتائج قاطعة أمرا صعبا. ومنذ ذلك الحين تحاول اليوناميد الدخول مجددا إلى المنطقة لتسليط الضوء على ما حدث ولكنها لم تنجح. وفي هذا الإطار أعرب الأمين العام عن القلق لأنه وبعد مشاورات مكثفة مع حكومة الخرطوم ومع السلطات المحلية في دارفور، لم يُسمح لعناصر اليوناميد بالدخول يوم أمس إلى تابت. وشدد السيد بان على أن تحقيقا كاملا فقط من قبل يوناميد سيساعد في إلقاء الضوء على هذه الادعاءات الخطيرة، داعيا الحكومة السودانية إلى منح اليوناميد حق الوصول غير المقيد، ودون مزيد من التأخير، إلى تابت وسكانها للتمكن من التحقق من هذه التقارير.

UNAMID/Albert González Farranمن الأرشيف

With UN Permission

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login