طبيب البيت الأبيض: ترامب كان قريبا من شخص ثان مصاب بكورونا

‎قال طبيب بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قريبا خلال عطلة نهاية الأسبوع من شخص ثان ثبتت إصابته لاحقا بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن وضع الرئيس لا يتطلب اختبارا للفيروس أو حجر صحي.
وبحسب “رويترز”، تناول ترامب، في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، العشاء مع مجموعة ضمت وزير الاتصالات البرازيلي، فابيو واجنجارتن، الذي يقول المسؤولون البرازيليون إنه مصاب بفيروس كورونا.

‎وأضاف طبيب البيت الأبيض، الدكتور شون كونلي، إن شخصا آخر، ضمن مجموعة العشاء، واقترب من الرئيس لفترة وجيزة، بدأ يظهر عليه أعراض  المرض بعد ذلك بثلاثة أيام، وتم تأكيد إصابته بعد ذلك بالفيروس.

وقال كونلي في بيان إن اللقاء يعد “منخفض المخاطر” وليس هناك حاجة لوضع الرئيس تحت “حجر صحي”.
وأضاف “لقاء الرئيس للفرد الأول كان محدودا للغاية (مصافحة) وعلى الرغم من أنه قضى مزيدا من الوقت على مقربة من الحالة الثانية، فقد كانت جميع التفاعلات قبل ظهور أي أعراض”.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق، يوم الجمعة، إنه لا يعاني من أي أعراض فيروس “كورونا” على الإطلاق.
وجاء تصريح ترامب ردا على سؤال في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية واشنطن، إن كان أصيب بالعدوى، عقب لقائه الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، الذي ثبت عدم إصابته بالفيروس.
وكالات

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login