عائلة مهندس كندي كان محتجزا في مصر منذ 2019 تقول إنه عاد إلى كندا

أعلنت ابنة مهندس كنديّ احتُجِز في مصر منذ شباط/فبراير 2019 على إثر رحلة عمل، أنّه تمّ إطلاق سراحه ووصل إلى تورونتو الخميس.

وقالت أمل الباز على فيسبوك، إنّ صحة والدها ياسر الباز تدهورت في الآونة الأخيرة “وأولويّتنا القصوى” هي تأمين العلاج الطبّي اللازم له. وأشارت إلى أنّ والدها ظهرت عليه أعراض عدّة لفيروس كورونا المستجدّ ما يجعل حياته مهدّدة. وأضافت “انتهت محنة عائلتنا أخيراً”، شاكرةً حكومة جاستن ترودو دعمها.

كان ترودوقد قال في وقت سابق إنّه تطرّق إلى قضيّة الباز خلال لقاء مع الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي.

وبحسب عائلته، اعتُقل ياسر الباز البالغ من العمر 52 عامًا في شباط/فبراير الماضي في مصر، بعد رحلة عمل دامت أشهرًا عدّة. وقد صودِر جواز سفره بينما كان على وشك أن يستقلّ طائرة للعودة إلى كندا. واعتُقل الباز في سجن طره في القاهرة، وقد ندّدت جمعيّات لحقوق الإنسان بظروف اعتقاله، بحسب ابنته.

ووفقًا لعائلته، لم تُوَجّه إلى الباز أيّ اتّهامات، ولم تشرح السلطات المصريّة علنًا أسباب اعتقاله. وشدّدت ابنة الباز على أنّ والدها الذي هاجر إلى كندا منذ أكثر من 20 عامًا، ليس ناشطًا سياسيًا، وأنه لم ينتقد الحكومة المصريّة قطّ، وأنّه كان في مصر لأسباب مهنيّة بحتة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login