عقوبات أمريكية بحق 5 مسؤولين في جمهورية إفريقيا الوسطى

فرض الرئيس الأمريكي باراك اوباما عقوبات على 5 مسؤولين لدورهم في تصعيد النزاع في جمهورية إفريقيا الوسطى.

ووقع اوباما مرسوما تنفيذيا ضد 5 مسؤولين أو قادة سابقين بينهم فرانسوا بوزيزي، الرئيس السابق لجمهورية إفريقيا الوسطى، وميشيل ديوتوديا، الرئيس الانتقالي السابق للدولة.

كما تضمنت القائمة وزير الأمن العام السابق نور الدين أدم وزعيم الجبهة الديمقراطية لشعب جمهورية إفريقيا الوسطى عبد الله ميسكين والمنسق السياسي المناهض لبلاكا ليفي ياكايتي. وتشمل العقوبات تجميد الأصول الخاصة بهم ومنعهم من السفر.

وتهدف الإدارة الأمريكية من وراء هذا الإجراء إلى إرسال “رسالة قوية بأن الإفلات من العقاب لن يجري التسامح معه وأن الذين يهددون الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى يجب أن ينالوا عقابهم”، وفقا للمتحدث باسم وزارة البيت الأبيض جاي كارني في بيان.

وأضاف أن ” الهجمات المتزايدة التي تنفذها الميليشيات المسلمة والمسيحية أوقعت جمهورية إفريقيا الوسطي في وضع كارثي”.

وحثت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء كافة الأطراف على الحد من العنف وضمان العدالة ومحاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان والعمل معا من أجل مستقبل أفضل وأكثر إشراقا لكافة فئات الشعب.

وقال المتحدث أن أكثر من 2.5 مليون شخص من جملة عدد سكان البلاد ( 4.6 مليون نسمة) يحتاجون إلى مساعدة إنسانية وحوالي مليون نزحوا من ديارهم.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login