غضب شعبي وعنف في البرازيل بعد رفع اسعار المواصلات


شهدت مدينتا ساو باولو وريو دي جانيرو أعمال عنف أعقبت تظاهرات منددة برفع تعرفة بطاقات الباص ومترو الأنفاق بنسبة تسعة في المئة.

التظاهرات التي بدأت بشكل سلمي، وشارك فيها مايقرب من عشرة آلاف شخص في ساو باولو، انقلبت إلى مواجهات عنيفة استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

صور من التلفزيون البرازيلي أظهرت متظاهرين ملثمين في ساو باولو يلقون الحجارة على عناصر الأمن ويحرقون حاويات القمامة. مواقع إعلامية قالت إن عشرة أشخاص تم توقيفهم وأصيب شرطيان في الرأس.
غضب شعبي وعنف في البرازيل  بعد رفع اسعار المواصلات

موجة الغضب على رفع تعرفة بطاقات النقل تأتي بالتزامن مع تدني الوضع المعيشي للبرازيليين حيث فقد أكثر من مليون ونصف المليون شخص عملهم في سنة ألفين وخمسة عشر.

باولو سوارز طالب في ساو باولو: “نحن هنا ضد رفع تعرفة بطاقة النقل. هذه الأربعين سنتاً برازيلياً لها تأثير بالنسبة لعدد كبير من الناس.” ويقول مارثيلو شميت من اتحاد القادة: “إنها مظاهرة شعبية، كلما جاء عدد أكبر من الناس فالأمر أفضل. نريد ضغطاً من الشارع لخفض هذه التعرفة كما فعلت التظاهرات في الأعوام الماضية.”

الاحتجاجات الأخيرة ذكرت بتظاهرات العام ألفين وثلاثة عشر ضدّ رفع تعرفة النقل وضد استضافة البرازيل لكأس العالم ألفين وأربعة عشرة التي اعتبرها الكثير من البرازيليين وقتها عبء لا طاقة لبلدهم بتحمله.

بينما تعاني البلاد من الركود الاقتصادي، تطال فضائح الفساد الرئيسة ديلما روسف وحزبها الحاكم، حيث تواجه الرئيسة اليسارية إجراءات إقالة من الكونغرس وتصل شعبيتها إلى أخفض مستوياتها.

SRC: EuroNews

 

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login