فرض عقوبات أمريكية على مسئولين سوريين

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ستة مسؤولين سوريين وشركتي تكرير نفط سوريتين وبنك روسي في خطوة لزيادة الضغط على دمشق ومؤيديها.

وقالت وزارة الخزانة في بيان ان من بين المسؤولين المدرجين في القائمة السوداء الجنرال بسام الحسن، مستشار للرئيس السوري بشار الأسد. واستهدفت العقوبات بنك (تمب بنك) ومقره موسكو وميخائيل جاجلويف، مسؤول تنفيذي بارز في البنك، لدعم الحكومة السورية. كما فرضت عقوبات على اثنتين من شركات تكرير النفط المملوكة للدولة، شركة مصفاة بانياس وشركة مصفاة حمص. ونتيجة لذلك، تحظر الولايات المتحدة على مواطنيها التعامل التجاري مع الافراد والكيانات الذين ضمتهم للقائمة السوداء، كما تجمد أية أصول يمتلكونها فى إطار السلطة القضائية في الولايات المتحدة. وقال ديفيد كوهين، وكيل وزارة الخزانة لشؤون مكافحة الارهاب والمخابرات المالية “تأتي هذه الخطوة فى إطار جهود الوزارة الرامية إلى الضغط الاقتصادي على الحكومة السورية من خلال تضييق الخناق على الوصول إلى المنظومة المالية الدولية.”

وأضاف “اننا ملتزمون بردع هؤلاء الذين يسهمون في أعمال العنف وعدم الاستقرار في سوريا، وسنواصل استهداف الأفراد والكيانات الذين يدعمون نظام الاسد.” وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على قرابة 200 فرد وكيان منذ الاضطرابات التي اندلعت في سوريا قبل أكثر من ثلاث سنوات.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login