عبرت وزارة الدفاع الأمريكية عن قلقها إزاء “تصاعد النشاط الجوي الروسي” فوق أوروبا والمحيط الأطلسي

ناشدت الولايات المتحدة روسيا تقليل نشاطها “العسكري” في أجواء أوروبا.

وكان حلف شمال الأطلسي (الناتو) رصد في 28 و29 أكتوبر/تشرين الأول، “نشاطاً مكثفا” للقوات الجوية الروسية يتمثل في تحليق طائرات عسكرية روسية في السماء فوق بحر البلطيق وبحر الشمال والبحر الأسود وفوق المحيط الأطلسي.

وأعلن وزير الدفاع البرتغالي خوسي بيدرو اغويار برانكو، في 31 أكتوبر، أن طائرات مقاتلة برتغالية من طراز “اف-16” انطلقت نحو طائرتين روسيتين من طراز “تو-95” تحلقان في الأجواء الدولية فوق منطقة تابعة للإدارة البرتغالية، “وأجبرتهما على مغادرة المنطقة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأمريكية، الأميرال جون كيربي، في 31 أكتوبر، إن “نشاط القوات الجوية الروسية الزائد” ينذر بتصعيد الوضع الأمني في أوروبا.. “لهذا نناشد السلطات الروسية القيام بخطوات لتخفيف التوتر وليس لتصعيده”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
ga("require", "GTM-XXXXXXX");