قلق دولي من تجدد العنف في ليبيا

الولايات المتحدة، (أمريكا إن أرابيك) –   أعربت الأمم عن قلقها البالغ إزاء ازدياد العنف في ثلاث مدن في شمال غرب البلاد وارتفاع عدد الضحايا

وحثت الامم المتحدة في بيان لها الأطراف المنخرطة في القتال في مدن زواره والجميل ورغدالين على وقف القتال فورا، واستمرار محادثات الوساطة ورحبت بجهود السلطات والقيادات المحلية لوقف إطلاق النار وإعادة الهدوء.

وجاءت الاشتباكات الأخيرة حول زواره في أعقاب قتال نشب في الجنوب، مما يحتم على السلطات تسريع جهودها لبناء مؤسسات أمنية قوية بما في ذلك إدماج الثوار وجمع الأسلحة الثقيلة المنتشرة بين المواطنين.

وقال ممثل الأمين العام للامم المتحدة في ليبيا، إيان مارتن، “إن الشعب الليبي ضحى بحياته للحصول على حريته وعلى بلد ديمقراطي جديد لكل المواطنين، وأدعو كل الأطراف إلى تذكر هذه التضحية وحل خلافاتهم دون اللجوء إلى استخدام القوة“.

وأضافت بيان لبعثة الامم المتحدة في ليبيا أن الاشتباكات “تعد الإرث الناجم عن أربعة عقود من الحكم الاستبدادي”، مؤكدة ضرورة إدراك كل أفراد المجتمع الليبي العمل معا لتحقيق المصالحة.

وكان مارتن قد أبلغ مجلس الأمن في وقت سابق بأن الأمن ما زال يمثل عقبة كبيرة أمام ليبيا، وأن الاشتباكات الدائرة تؤكد المخاطر المتعلقة بتوفر الأسلحة بصورة كبيرة ووجود عدد من المليشيات التي تعمل دون قيادة موحدة وخارج السيطرة.

Shortlink:

Creative Commons License
America In Arabic News Agency by America In Arabic News Agency is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
Based on a work at www.AmericaInArabic.net.
Permissions beyond the scope of this license may be available at sales@AmericaInArabic.net.

You must be logged in to post a comment Login